أكبر مسنة في العالم تبوح بسر حياتها المديدة

توفيت أكبر سيدة مسنة في العالم، وهي امرأة يابانية تبلغ من العمر 117 عاما اسمها “ميساو أوكاوا”، ولدت في 5 مارس 1898، وتوفيت بسبب السكتة القلبية بعد بضعة أسابيع فقط من الاحتفال بعيد ميلادها.

سيدة مسنة

 

عندها أصبح “ساكاري موموي” الياباني هو أكبر رجل معمر في العالم عن عمر يناهز 111 سنة، وفقا لمركز أبحاث المعمرين، منذ وفاة الدكتور “أليكساندر إميش” من مدينة نيويورك في شهر يونيو عام 2014، وكانت أقدم معمرة عرفها العالم هي “جان لويز كالمينت من فرنسا، وقد عاشت إلى أن أصبح عمرها 122 سنة و 164 يوما، إلى أن توفيت في عام 1997، وفقا لموسوعة “غينيس” للأرقام القياسية.

وقد ذكرت “أوكاوا” سابقا لصحيفة “التايمز” اليابانية أن سر طول عمرها هو تناولها للأطعمة الشهية، مثل طبق الـ”رامن” حساء المعكرونة، وطاجن لحم البقر بالخضار، وطبق الأرز باللحمة المفرومة.

 

تشير الدراسات، أن هناك مجموعة كبيرة من العوامل التي تؤدي لطول العمر، مثل: تناول الغذاء النباتي، وتناول الكثير من الألياف، وعدم الجلوس كثيرا، والركض والتطوع لمساعدة الغير.

 

وفقا لما ذكرته مجلة “لايف ساينس” في عام 2006، فقد ارتفع متوسط عمر الإنسان بنحو 30 عاما على مدى القرن الماضي، وذلك بفضل انخفاض معدلات وفيات الأطفال الرضع والتقدم الطبي بدءا من اللقاحات ووصولا إلى أدوية القلب.

 

كما أن التقيد بكمية معينة من السعرات الحرارية يعد من أسباب طول العمر، وهو ما قد جرى دراسته منذ فترة الثلاثينات من القرن الماضي، عندما اكتشف الباحثون أن الفئران التي تقدم لها وجبات غذائية محددة بعناية زادت أعمارهم بنسبة 40 في المئة أطول من الفئران التي تغذت بشكل طبيعي. كما تبين أن تحديد السعرات الحرارية يطيل من أعمار الحيوانات الأخرى، بما في ذلك الأسماك والكلاب، ولكن ليس من الواضح ما إذا كانت الفوائد تنسحب على البشر أيضا.

فشل تجربة إطلاق صاروخ جديد لكوريا الشمالية

وقال مسؤولون عسكريون أميركيون وأخرون من كوريا الجنوبية أن: كوريا الشمالية حاولت إطلاق صاروخ صباح اليوم الأربعاء لكن المحاولة فشلت في البداية على الفور.

 

وقال المتحدث باسم القيادة الأميركية في المحيط الهادئ “ديف بينهام” في بيان له أن: “صاروخا قد انفجر في غضون ثوان من بداية إطلاقه”. وأضاف: “أننا نعمل مع شركائنا في الوكالات على إجراء تقييم أكثر تفصيلا وسنواصل مراقبة أنشطة كوريا الشمالية عن كثب”.

يأتى هذا الإطلاق بعد يوم من إصدار نظام “كيم جونغ أون” الحاكم تحذيرا مشؤوما من احتمال توجيه ضربة استباقية بعد إجراء إختبار فى نهاية الأسبوع لمحرك صاروخى متقدم جديد.

اطلاق صاروخ

ونقلت وكالة الأنباء الحكومية (وكالة الأنباء المركزية الكورية) بيان وزارة الخارجية في كوريا الشمالية اليوم الثلاثاء أن “العالم سيشهد قريبا حدثا مهما للغاية”، وأضافت: “أن القوة النووية لجمهورية كوريا الشمالية هي سيف العدالة العظيم وأكثر الأسلحة ردعا للحروب”.

وفقا لما أكده مسؤول عسكري بكوريا الجنوبية لشبكة “ان بى سى” الاخبارية، أن كوريا الجنوبية أكدت أيضا أنباء وقوع محاولة الإطلاق الفاشلة وقالت أنها كانت تقوم بتحليل نوع الصاروخ الذى تم إطلاقه.

أعلن اثنان من المسؤولين الأمريكيين لوكالة “فوكس نيوز” الإخبارية: أن تجربة الصواريخ الباليستية التي تقوم بها كوريا الشمالية انتهت بالفشل عندما انفجر الصاروخ بعد خمس ثوان من بداية إطلاقه.

وقد حاولت كوريا الشمالية إطلاق صاروخ “موسودان” متوسط المدى، وهو أول محاولة لإطلاق هذا النوع من الصواريخ منذ تولي الرئيس ترامب منصبه.

وقال أحد المسؤولين الذين شاهدوا صور القمر الصناعي لعملية الإطلاق التي تظهر تضرر منصة الإطلاق المتحركة بشدة: “أن الصاروخ انفجر بعد خمس ثوان من إطلاقه”. حيث أن الاختبار تم فى قاعدة جوية بالقرب من مدينة “وونسان” على الساحل الشرقى لكوريا الشمالية على امتداد بحر اليابان.

خمس حقائق مغلوطة عن جسم الإنسان

لقد طلب منا أن نمحص بعض “الحقائق” عن جسم الإنسان. فدعونا نبين بعض الجوانب العلمية في هذا الجانب، وفيما يلي خمس خرافات شائعة وهي ليست صحيحة بالمرة:

جسم الإنسان

الخرافة الأولى – لدينا خمس حواس، أليس كذلك؟ خطأ. حسب تعريف الشعور، فإن لدينا في الواقع ما بين خمسة حواس إلى 33 حاسة. فبالإضافة إلى ما هو معروف من الحواس، فإن لدينا الشعور بالتوازن والقدرة على الشعور بالحرارة وبالوقت. هذا إلى جانب جميع أنواع الحواس الرائعة الأخرى المشابهة للحاسة السادسة.

 

الخرافة الثانية – أن إعطاء الأطفال السكر يجعلهم في حالة نشاط زائد؟ خطأ، إن الأدلة على أن هناك ارتباط بين الأسباب والنتائج ضئيلة بشكل كبير. بل إنها تعد على ما يبدو ضربا من الاستنباط المبني على التخمين أكثر منها نتائج مبنية على البحث.

الأطفال

 

الخرافة الثالثة – أننا نستخدم 10٪ من إمكانات أدمغتنا فقط، وهذه الفرضية تصيبني بالجنون، فهي مجرد أقاويل من نسج الخيال. إذ أننا نستخدم تقريبا كل جزء من أجزاء أدمغتنا ومعظمها نشط تقريبا في جميع الأوقات.

 

الخرافة الرابعة – على الرغم من كل العمليات الصعبة والمعقدة التي تتم داخله، فإنه من غير الصحيح تماما أننا نفقد معظم حرارة أجسامنا من خلال رؤوسنا. إن كمية الحرارة التي نفقدها تعتمد على مقدار سطح الجلد المعرض للبرد. لذلك، صحيح أنك ستفقد حرارة أكثر من خلال رأسك الصلعاء عن يديك التي يحميها القفاز، ولكن العكس أيضا هو وضع صحيح تماما.

 

وأخيرا، أعلم ما قالته لكم أمهاتكم، ولكن صدقوني، فأنا رجل علم. فعملية هضم العلكة التي يبتلعها الأطفال لا تستغرق سبع سنوات حتى يتم هضمها وتخرج من البطن كما قيل لكم، وصحيح أن العنصر الأساسي في العلكة غير قابل للهضم بصورة كبيرة جدا، إلا أنه ما زال بإمكانه المرور داخل الجهاز الهضمي والخروج منه في غضون إسبوع إن لم يكن أقل.

العلكة