الغارات الجوية تقتل 19 إرهابيا متطرفا في سيناء

جاء في بيان للجيش المصري أن: الغارات الجوية في شمال سيناء أسفرت عن مقتل 19 فرد من أتباع تنظيم داعش الإرهابي في مصر ومن بينهم ثلاثة من قيادات التنظيم.

الجيش المصري

 

وزعم تنظيم داعش هذا الأسبوع عن تبنيه للهجوم الذي وقع على القوات الأمنية بالقرب من دير “سانت كاترين” بجنوب سيناء، وهو آخر حادث في موجة العنف البغيض التي استهدفت الأقلية المسيحية في مصر في الأشهر الأخيرة.

 

يشار إلى أن مصر تشدد الاجراءات الأمنية قبيل زيارة البابا “فرنسيس”، بابا الفاتيكان، الأسبوع المقبل؛ نظرا للتفجيرات الانتحارية التي وقعت هذا الشهر على اثنين من الكنائس القبطية، وزعم تنظيم “داعش” أيضا مسؤوليته عن الحادثين اللذين تعتبرا من أسود الأيام في حياة المسيحيين وأكثرها دموية في تاريخ البلاد منذ عقود.

 

 

وفي بيان على صفحة الجيش الرسمية على موقع “فيسبوك”، ذكر الجيش أن الضربات الجوية قد وجهت إلى مسلحين من “أنصار بيت المقدس”، ممن أعلنوا ولائهم إلى تنظيم “داعش” في عام 2014 وتبنوا فكر أن سيناء ولاية تابعة لهم، وقد اتهم المسؤولون تلك الجماعة بقتل المئات من جنود الجيش والشرطة المصرية منذ ذلك الحين.

 

ولم يذكر الجيش أسماء القادة الذين قتلوا في الضربات الجوية، ولكن تم وصف أحدهم بأنه من أبرز أعضاء الجماعة، ووصف أخر بأنه رئيس لجنة الشريعة الإسلامية. والثالث هو المسؤول عن عمليات الاستجواب.

 

ولم ترد أية تعليقات فورية من تنظيم “داعش” على الضربات الجوية.

 

والجيش المصري يحارب منذ سنوات تنظيمات إرهابية من المتمردين المتطرفين في شمال سيناء، والتي تفاقمت أوضاعها بعد أن أطاح الجيش بالرئيس “محمد مرسي” مرشح جماعة الإخوان المسلمين في عام 2013 عقب ثورة جماهيرية قام بها المتظاهرون.

العثور على 8 مومياوات وكنز من القطع الأثرية في مقبرة تعود لـ 3500 سنة بالقرب من مدينة الأقصر القديمة

الصين تطلق أول مركبة شحن فضائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *